واللا: إسقاط مسيرة أخرى لحزب الله كانت متجهة نحو منصة “كاريش” اصابة شاب باطلاق نار واعتقال مشتبهين في ام الفحم مقال في فورين أفيرز: ماذا لو لجأ بوتين لاستخدام السلاح النووي؟ متنفَّس عبرَ القضبان (62)… حسن عبادي لابيد: لا أستبعد عقد لقاء مع أبو مازن عكا… مركز التدعيم الجماهيري يختتم مهرجان كرة القدم تجمعنا الرابع لعام 2022 سلطة المعابر… توقعات بمرور 100 الف مواطن لسيناء عكا تستعد لاستقبال عشرات الآلاف من الزائرين في عيد الاضحى المبارك استقالة 450 من عناصر الشرطة الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري اعتقال 4 مشتبهات بالاعتداء على شابة وسرقة أغراض من منزلها يوم دراسي بعنوان “نحو إرشاد إكلينيكي في إعداد المعلمين” في كليّة سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين تقديم لائحة اتّهام لشاب من شفاعمرو بمحاولة قتل فتى في الناصرة قبل شهرين نحتفل في بالاغان – באלגן عكا… اللاعب العكي وليد درويش يوقع لثلاثة مواسم في اتحاد أبناء سخنين عكا… بوابة البر قديما بجانب شاطئ العرب عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم

“أُمي والعصفورة” اصدار جديد لمركز ثقافة الطفل “الاسوار” عكا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp


يواصل مركز ثقافة الطفل “الاسوار” في عكا إِثراء مكتبة الطفل العربي، حيث أهدى الاطفال قصة ” أُمي والعصفورة ” لكاتب الاطفال المبدع فاضل جمال علي.
تأتي هذه القصة بعد مجموعة من اجمل كتب الاطفال للمؤلف، وكان آخرها المجموعة الشعرية ” انسان”، التي كتب عنها الدكتور محمود العطشان استاذ الادب العربي في جامعة بير زيت “الجموعة الشعرية (انسان) تدل ايما دلالة على استيعاب عميق لروح الطفولة، وهذا الكتاب يثري معجم الطفل اللغوي بمفردات جديدة، يكشفها سياق النص ويسهل ادراكها وفهمها، وأطفال فاضل علي يتسمون بقدرٍ عالٍ من الذكاء”.
قصة ” أُمي والعصفورة ” التي صدرت هذه الايام في عكا، وابدع في رسم لوحاتها الفنان ايمن خطيب، تعتبر من اجمل كتب الاطفال ( الطفولة المبكرة )، وهي كما كتبت الاخصائية النفسية هزار حجازي “شخصية الطفلة في القصة تعبر عن ديناميكية الحياة، مما يجعلها تكون اقرب الى قلب الطفل وعاطفته، اذ انها تخاطب عقله وقلبه بصورة طبيعية دون الحاجة الى وسيط.
قصة ” أُمي والعصفورة ” تسلط الضوء ايضًا على الدور العاطفي والتربوي للاهل من خلال العصفورة التي تنقل اخبار ريم قبل ان تصل الى البيت، ليطرح علينا الاشكالية في العلاقة بين دور الاهل في اعطاء المساحة اللازمة لتتمكن ابنتهم من تطوير شخصيتها وتجاربها الخاصة بها من جهة، ودورهم في مراقبة ومعرفة كل ما يدور في حياة ابنتهم للحفاظ عليها ومساندتها من جهة اخرى”.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار