“التَّسامُحُ، سلوك راقٍ وَمُقَدَّم” مسرحيَّة شعريَّة…. إصدار جديد للشَّاعر العَروضي محمود مرعي

التَّسامُحُ، سلوك راقٍ وَمُقَدَّممسرحيَّةشعريَّة

إصدار جديد للشَّاعر العَروضي محمود مرعي

.

صدرت خلال الأيَّام الماضية المسرحيَّة الشِّعريَّةالتَّسامُحُ، سلوك راقٍ وَمُقَدَّمللشَّاعر العَروضي محمود مرعي، وهي من فصل واحد لجيل 13- 18.

وقد كتب مقدَّمتها الشَّاعر الباحث صالح أحمد، وممَّا قاله في المقدِّمة «مسرحيَّة شعريَّة بامتيازشعرت وأنا أقرأها بأنَّ رونق الشِّعر المسرحيِّ، أو المُمَسرَحإذا صحَّ التَّعبيرما زال يحتفظ برونقه، وأنَّ الفنَّ الَّذي أبدع به ومن خلاله أمير الشُّعراءأحمد شوقيفي مسرحيَّاته ما يزال حيًّا نابضًا مُتَجَدِّدًا

وها نحن أمام شاعر ملك زمام الشِّعر وألق الكلمة الهادفة المموسقة الَّتي تعرف طريقها إلى وعي وحسِّ وذوق القارئ بقوَّة. فليس كلُّ شاعر قادرًا على إبداع مسرحيَّة شعريَّة، لأنَّ الأمر يتطلَّب مهارة فائقة في فنِّ الشِّعر بأوزانه وموسيقاه وإيقاعاته المنضبطة المتساوقة بسهولة وعذوبة وجماليَّةوإلمام وتمكُّن من فنِّ التَّراكيب اللُّغويَّة والمهارات التَّعبيريَّةإضافة إلى الحسِّ الموسيقي، واللَّمسة الفنِّيَّة، والتَّعبير المرن السَّلس البعيد عن كلِّ تكلُّف وتصنُّع

لقد أبدع شاعرنا العروضيُّمحمود مرعيمسرحيَّة شعريَّة راقية فنًّا ونظمًا وتعبيرًاكما أبدع في جعلها رسالة تربويَّة هادفة ومقنعة بقوَّة، تخاطب وعي الشَّباب، وتغرس في نفوسهم جميل الآداب وعظيم الصِّفات والأخلاق والفضائلكما أبدع في تضمينها آيات قرآنيَّة وَآياتٍ مِنَ الإِنْجيلِ تدعم رسالته وتجعلها أكثر تأثيرًا في النُّفوس والأذهان. كما أبدع في خلق توافق هرموني منطقي بين أحداث المسرحيَّة، ورسالتها، وبين مقاصد الآيات القرآنيَّة وَالإِنْجيليَّة الكريمة الَّتي اختارها لتدعيم رسالته. وَكَذٰلِكَ أبدع في جعلها تأتي على لسان مجهول، ما يجعلها تثير الانتباه كونها تأتي من الخارج، من عالم الغيب المجهول، وتحمل صفة العموم، لتقرع الأسماع وتنبِّه الأذهان وتثير الحسَّ والوعي وتهيِّئه لتلقِّيها بقوَّة وخشوع.

كما أبدع في تحليل سلوك الشَّباب المراهق، وكشف الإرهاصات والأزمات النَّفسيَّة الَّتي تسيِّر سلوكهم، وتتحكَّم بنزواتهم، وبالتَّالي تحكم تحرُّكاتهم، وتصرُّفاتهم. وضرورة تَنَبُّه المربِّينآباء ومعلِّمينإلى السُّبل الحكيمة في مواجهتها، وتسييرها الوجهة النَّافعة الإيجابيَّة والصَّالحة».

يذكر أنَّ المسرحيَّة صدرت عن أ. دار الهدى، عبد زحالقة، بدعم من مركز المكتبات والأدب ووزارة الثَّقافة والرِّياضة.

يشار إِلى أَنَّ هٰذا الكتاب هُوَ الكتاب السَّادس والثَّلاثون (36) للشَّاعر مرعي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار