الملك عبدالله الثاني يلتقي في عمّان بنواب الموحدة ويثمّن دورهم الداعم للسلام وللقضية الفلسطينية والأقصى

الملك عبدالله الثاني يلتقي في عمّان بنواب الموحدة ويثمّن دورهم الداعم للسلام وللقضية الفلسطينية والأقصى وتمثيل المجتمع العربي

التقى نواب القائمة العربية الموحّدة الخمسة، ظهر اليوم الثلاثاء، بجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، في قصور الحمّر في عمان.

وقد لبّى نواب القائمة الموحدة دعوة جلالة الملك للتباحث في شؤون المسجد الأقصى المبارك وسبل ضمان وصول المسلمين إليه خلال شهر رمضان المبارك، وكذلك للتباحث في تداعيات الحرب على قطاع غزة والجهود المبذولة لوقف الحرب ووصول المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة.

واستعرض نواب الموحدة جهودهم السياسية المحلية والدولية المبذولة في سبيل الحفاظ على حق المسلمين بإقامة الشعائر الدينية خلال شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك وعدم وضع أي تقييدات تمنع دخول المسجد، وذلك من خلال الاتصالات مع الجهات الرسمية في إسرائيل ومع كل السفارات والبعثات الدبلوماسية في البلاد، وكذلك جهودهم لتسهيل حملة شدّ الرحال للمسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان وضمان أمن المصلين وحرمة المسجد الأقصى. وأبدى الوفد عزمه التعاون والتنسيق مع المملكة الأردنية والأوقاف الإسلامية في القدس لتحقيق الهدف المركزي وهو ضمان حق المسلمين في الوصول وفي العبادة بحرية داخل المسجد الأقصى المبارك الذي هو حق خالص للمسلمين.

كما بيّن نواب الموحدة موقفهم الداعي لوقف الحرب على غزة بشكل فوري، وضرورة التوصل لاتفاق سلام يضمن إعادة الأسرى، والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة إلى جانب دولة إسرائيل.

كما وضع نواب الموحدة أمام الملك التحديات المختلفة أمام الحجاج والمعتمرين من المجتمع العربي، وكذلك ظروف التعليم العالي والطلاب في الجامعات الأردنية.

بدوره أكد جلالة الملك عبد الله بن الحسين على ضرورة وقف الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب بالقدس والتي تؤثر على حرية المصلين بالمسجد الأقصى وخاصة خلال شهر رمضان، مضيفًا أن المملكة ستواصل دورها التاريخي والديني في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس.

وجدد جلالته التأكيد على ضرورة بذل أقصى الجهود للتوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة وحماية المدنيين الأبرياء، وبيّن أن الأردن مستمر في إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية للأهل في قطاع غزة وبكل الطرق المتاحة.
وحذّر الملك من خطورة استمرار الحرب على غزة والأعمال العدائية التي يمارسها المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين.

وثمن جلالة الملك مواقف القائمة العربية الموحدة الداعمة لجهود السلام وإيجاد أفق سياسي للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، ولدورها المهم في تمثيل وإيصال الصوت العربي.

من جهة أخرى وجّه جلالة الملك عبد الله بضرورة الاستمرار في التواصل والعمل خلال المرحلة القادمة لتطوير منظومة الحج والعمرة لحجاج ومعتمري الداخل، وكذلك وجّه بمراجعة برنامج المنح الملكية لطلاب الداخل في الأردن وتقديم التسهيلات المطلوبة لتشجيع أبناء وبنات المجتمع العربي للدراسة في جامعات الأردن.

ومع نهاية اللقاء شكر نواب الموحدة جلالة الملك عبد الله بن الحسين على جهوده الكبيرة من أجل وقف الحرب وإرسال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، ورعايته لشؤون المسجد الأقصى والأماكن المقدسة في القدس وحرصه على التواصل الدائم ورعاية مسيرة الحج والعمرة والتعليم العالي في المملكة الأردنية.

وضم وفد الموحدة النواب: منصور عباس رئيس القائمة، وليد طه، إيمان خطيب ياسين، وليد الهواشلة، وياسر حجيرات.�
وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار