اين كتابات ابناء عكا في عكا ؟ اهو تغييب مقصود، ام جهل مردود؟!

نظير شمالي
من خلال جولاتي العديدة في مدينتنا عكا لاحظت – كما لاحظ غيري ومنذ سنوات – لوحات كبيرة مطلية باللون الكحلي، تحمل من احدى جهتيها خريطة المدينة ،او توجيها للجمهور الى مواقع مخصوصة فيها، وفي الجهة الاخرى تحمل مقولة في مدينتنا العريقة العظيمة.
الى هنا الموضوع طيب وجد عادي، ولكن الذي استغربه في هذه اللوحات المذكورة امرين اثنين، وهما:
1) اقتصار هذه النصوص على اللغة العبرية فقط، وكأن اهل العربية قد تبخروا جميعا ،فلم يعد لهم وجود في هذه المدينة!! فهل سعى المسؤولون الى تطبيق “قانون القومية” العنصري بمدة طويلة؟! لماذا لم يثبتوا ايضا كتابات باللغة العربية ؟! فهل لديهم الجواب المنطقي الشافي ؟!
2) اين كتابات ادباء هذه المدينة في مدينتهم ؟! لقد كتبوا الكثير الكثير الرائع عنها، فهل يجهل اولو الامر ادباءنا وكتاباتهم، ام يتجاهلون متقصدين عامدين؟! وهل يصدق فيهم قول الشاعر:
انْ كنتَ تدري فتلكَ مصيبةٌ
وانْ كنتَ لا تدري فالمصيبةُ أعظمُ

  هذا وعلم مراسل عكانت ان المسؤول عن هذه اللافتات هي وزارة السياحة على ما يبدو وقامت بنصبها منذ سنوات…

 


guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار