أسوار عكا تكرم الشاعر سميح القاسم


كرمت أسوار عكا في احتفالٍ مهيب الشاعر سميح القاسم، بمشاركة المئات من الشخصيات الوطنية والثقافية في قاعة البتراء بمدينة سخنين التي منحته مواطنة شرف بناءً على توصية من مؤسسة الأسوار لرئيس البلدية.
ترأَس الاحتفال عضو إدارة الأسوار الشاعر سليمان دغش شاكراً فخامة الرئيس محمود عباس لمنح الشاعر القاسم أعلى وسام فلسطيني ” نجمة القدس “، وبلدية سخنين مواطنة شرف.
وأكد رئيس بلدية سخنين مازن غنايم اعتزاز المدينة بمنح الشاعر القاسم مواطنة شرف شاكراً أعضاء البلدية وكل الذين ساهموا في أنجاح هذا الاحتفال.
وعبَّر الكاتب يعقوب حجازي باسم الأسوار التي بادرت إلى هذا الاحتفال المهيب بمشاركة البلدية مؤكداً على دور شاعر المقاومة سميح القاسم والذي كرمته الأسوار لدى بلوغه الخمسين عام 1989 في عكا، وأصدرت له وعنه العديد من الكتب كان آخرها مختارات شعرية للفتيان بعنوان : ” منتصب القامة امشي ” رسومات سيسيل كاحلي وميشيل نجار وخطوط ريحان تيتي.
ونقل الدكتور حسين الأعرج، رئيس ديوان الرئاسة تحية الرئيس محمود عباس لهذا الاحتفال، مهنئاً الشاعر القاسم مشيدًا بدور الجماهير الفلسطينية في الداخل والمنزرعة في وطنها دفاعًا عن الهوية الوطنية الفلسطينية.
وأشاد النائب محمد بركه في كلمةٍ أدبية ، بدور الشاعر القاسم- احد اهم الرموز الثقافية في الوطن.
وشكر عطوفة محافظ جنين المناضل قدوره موسى القائمين على هذا التكريم، مشيدًا بدور الأسوار التي عملت في أحلك الظروف ومنذ 35 عامًا على حماية الثقافة الوطنية.
وأشاد النائب د. احمد ألطيبي بدور الشاعر المحتفى بهِ وقرأ مقطوعات من قصائده المعبرة الجميلة.
رئيس لجنة المتابعة العربية العليا الأستاذ محمد زيدان عبر عن اعتزازه وتقديره لدور الشاعر سميح القاسم في معارك الصمود والبقاء.
واكد رئيس مجلس محلي الرامه ، شوقي ابو لطيف اعتزاز قرية الرامه بالشاعر القاسم – ابن بلده- وأطلق عليه لقب غاندي فلسطين.
وحيى النائب مسعود غنايم الشاعر المحتفى بهِ باسمِ أهالي سخنين.
وألقى المناضل سلمان فخر الدين كلمة الجولان والكاتب إبراهيم جوهر كلمة القدس والشاعر سامي مهنا كلمة اتحاد الكتاب العرب وتحدث رئيس بلدية أريحا بكلمة حماسية معبرة،وأبدع الفنان حسن طه في تقديم مقطع من قصيدة انا متأسف بأسلوب مسرحي جميل، وآثار الطفل براء دوخي غنامه إعجاب الحاضرين الذين عبروا عن إعجابهم بالتصفيق المتواصل عندما أبدع في إلقاء قصيدة تقدموا للشاعر القاسم.
وقبل تقديم الدروع ألقى الشاعر المحتفى بهِ سميح القاسم كلمةً مؤثرة، عبَّر فيها عن امتنانه وشكره لسخنين بلدية وفريق كرة قدم ومواطنين.
ويشار هنا إلى مشاركةِ عشرات الكتاب والشعراء ومنهم أعضاء إدارة الأسوار: د.بطرس دله، محمد علي سعيد،معين شلبية، عبد الخالق أسدي. كما شارك الشعراء والكتاب حنا إبراهيم، د.محمد خليل، عصام خوري، تميم منصور، مروان مخول،علي هيبي، د. نزيه قسيس،بشير شلش،شوقيه عروق،فهيم أبو ركن، كمال إبراهيم، احمد مصطفى كيوان، نسب حسين،سامر خير، يحيى عطاالله، علاء مهنا، يوسف فخر الدين،شحاده خوري،فواز حسين،نمر نمر،ود.نبيه القاسم.
وبرز من المشاركين السادة: رئيس بلدية طمره عادل أبو الهيجاء ورئيس مجلس دير حنا رجا خطيب ورئيس مجلس دير الأسد المحامي نصر صنع الله ورئيس بلدية دالية الكر مل ومجلس حرفيش ورجال دين من مختلف الطوائف وشخصياتٍ اجتماعية.
وكوكبة من الفنانين: محمد بكري، راتب عواده وماهر فراج، خليل حداد.ِ

















guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار