عكا: إفتتاح سينما المرسم لمجموعة 5000 عكّا في جاليري الفنان وليد قشّاش

 

#عكانت

عكا: وصل لموقع عكانت خبر من مجموعة 5000 عكا جاء فيه: “قامت مجموعة 5000 عكّا بافتتاح مشروعها الجديد “سينما المرسم” يوم الخميس الأخير، والّذي يعرض أفلامًا بديلة فلسطينية وعالمية.

يُقام هذا المشروع في حيّ الفاخورة، بالتّعاون مع مرسم الفنّان وليد قشّاش (جاليري قشّاش). يُذكر أنّ هذه ليست المرّة الأولى الّتي يفتح الفنّان وليد قشّاش المجال أمام مجموعة 5000 لإقامة مشاريعها.

 

سينما المرسم
تهدف مجموعة 5000 لبناء ثقافة سينمائية يتمّ فيها التعرّف على صانعي الأفلام في المجتمع الفلسطينيّ والعربيّ والعالميّ. والتّعرّف أيضًا على رؤى فنّيّة، آراء، طرق حياة ومعتقدات متعدّدة غير نمطيّة تتعمّق بقضايا المجتمع المختلفة.

يُشجّع المشروع أيضًا على المشاهدة الفكريّة والنّقديّة وحلقات النّقاش والحوار البنّاء الّذي يمكّن من التّواصل والتّعمّق في الأفكار وتبادل معلومات وثقافات، والتّعبير عن الآراء، تداولها، وإعادة بنائها.
يُقام المشروع في جاليري قشّاش المتميّز بدفئه وأصلانيّته. ويشكّل  الجاليري مسرحًا لأعمال الفنّان وليد قشّاش، كالرّسومات والفنّ التّشكيليّ، الّتي تحوي خصوصيّة فنّيّة تُمهّد للخروج من القوالب النمطيّة المُتّبعة.

 

“الجريمة السّياسيّة – الكلمة البندقيّة”
أمّا الفيلم الأوّل الّذي عُرِض في الافتتاح كان الفيلم الوثائقيّ “الجريمة السّياسيّة – الكلمة البندقيّة” عن الأديب المناضل الفلسطينيّ غسّان كنفاني، وهو من إنتاج قناة “الجزيرة” وإخراج رانيا ورائد رافعي. تمّ اختيار الفيلم لافتتاح المشروع كوْنه يقدّم شخصيّة غسّان كنفاني الأديب والمفكّر الذي وُلِد في عكّا، ولأهمّيّة دوره الثّقافيّ والأدبيّ ومساهمته في سرد الرّواية الفلسطينيّة.
إستضافت المجموعة بعد عرض الفيلم الأستاذ “يعقوب حجازي” مدير مؤسّسّة الأسوار، والكاتب والرّوائيّ “إياد برغوثي” حيث قاما بدورهما بإعطاء مداخلات وفتح باب النّقاش مع الجمهور.
قام الأستاذ يعقوب حجازي بمداخلة حول أهمّيّة كنفاني الأدبيّة، الفكريّة والسّياسيّة. كما تطرّق إلى الإصدار الجديد لمؤسّسّة الأسوار، كتاب “معارج الإبداع”، الذي خرج إلى النّور في هذه الأيّام وهو من إعداد الكاتب “عدنان كنفاني”، شقيق الشّهيد غسّان كنفاني، ويحتوي على كتابات لم تُنشر سابقًا. ختم حجازي بدعوة الجمهور لقراءة أعمال غسّان بكثافة والحفاظ على إرثه. بالمقابل، افتتح السيّد إياد برغوثي مداخلته بقراءة نصوص من رواية “أرض البرتقال الحزين”  مُشيرًا إلى أسلوب الكتابة، الجماليّة الأدبيّة الّتي اتّبعها كنفاني والقيمة الأدبيّة الّتي أضافها.
اعتبر برغوثي أنّ ما قدّمّه كنفاني منذ بدايته من إبداع  جعل منه رائدًا في تطوير وتجديد الأدب العربيّ. كما وتطرّق إلى نشأة الأديب والعلاقة التي كانت تربطه بعكّا ويافا.
مباشرةً بعد المداخلات، فُتح المجال أمام الجمهور لطرح أسئلة ومناقشة الفيلم والحديث عن دور كنفاني الأدبيّ، السّياسّي والفكريّ. فكان الحديث عن إنسانيّة كنفاني وأسلوب الكتابة التي اتّبعها ممّا سهَّل وُصولها لعامّة الشّعب، وعن كوْن كنفاني رمز من رموز الأدب و المقاومة. كما تمّ التطرّق إلى أهمّيّة التّثقيف البيّتيّ خاصّةً في ظلّ تغييب الرّواية الفلسطينيّة الفكريّة في المنهاج المدرسيّ الإسرائيليّ.
  كما عبّر الجمهور عن سعادتهم ودعمهم لمثل هذه المشاريع مُطالبين باستمرارها وتطوير المزيد.

 

“5000”
مجموعة 5000 هي مجموعة شبابيّة تطوّعيّة تعمل من أجل إنعاش الحياة الثّقافيّة والاجتماعيّة والسّياسيّة في عكّا وتعزيز روح المبادرة. جاءت التّسمية نسبةً لعمر مدينة عكّا المُوثَّق في المصادر التّاريخيّة. تؤمن المجموعة بعلاقتها التّاريخيّة مع المدينة، حيث تلتفت إلى الماضي، تعيش الحاضر وتبني المستقبل.
يُمكنكم متابعة نشاطات المجموعة من خلال صفحة الفيسبوك ” Akka 5000 عكا ” أو التّواصل من خلال البريد الإلكتروني [email protected]”.

 









 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار