انطلاق بطولة الشتاء بالشطرنج بين أبناء الشبيبة اليهود والعرب من عكا


للسنة الثانية على التوالي تقام بطولة الشطرنج لأبناء الشبيبة اليهود والعرب في مركز ” هفوخ عال هفوخ ” في عكا . اشترك في البطولة التي بدأت الأسبوع الماضي 32 من أبناء الشبيبة ( 18 شاباً يهوديا ًو-14 شاباً عربيا ً). رئيس بلدية عكا السيد شمعون لنكري بارك هذه المبادرة التربوية وقال أن البطولة تساهم كثيرا ً بالتواصل الأحسن بين أبناء الشبيبة ، وذلك عدا القدرات التفكيرية للعبة نفسها .
في اللقاء الأول من بين اللقاءات الخمسة ، انتقل 16 شاباً لمرحلة ثمن النهائي ومن المتوقع لاحقا ً إقامة منافسة ثمن النهائي ، ربع النهائي ونصف النهائي .
أقيمت البطولة الأولى في شهر حزيران / يونيو من السنة الماضية واشترك فيها 16 شاباً . في نصف السنة الأخيرة وبعد عمل مكثف لطاقم المتطوعين في المركز ، تضاعف عدد الشبان المشتركين في البطولة .
مركز ” هفوخ عال هفوخ ” في عكا هو مركز معلومات واستشارة يعمل من قبل بلدية عكا في نطاق شبكة المراكز الجماهيرية المدارة من قبل إبراهيم طلياس ويقدم حلولا ً بلدية لأبناء الشبيبة اليهود والعرب . ” إقامة البطولة للمرة الثانية مع عدد مضاعف من الشبان يعتبر بمثابة تحقيق حلم ويمنح إمكانية الحوار بين الشبان العرب واليهود عن طريق لعبة الشطرنج” ، توضح مديرة مركز ” هفوخ عال هفوخ” دكلاه سيجل .حسب أقوالها ، لعبة الشطرنج عبارة عن لعبة تشبه الواقع ،في هذه اللعبة توجد إمكانيات إصغاء ويقظة ، تفكير استراتيجي ، تقييم صحيح للمخاطر والمجازفة بمخاطر محسوبة ” . ” اللعبة تمّكن التعلم من الأخطاء ، مواجهة ظروف الضغط والتحديات ” تقول سيجال ، ” وبواسطة الوعي لمسارات بديلة ، التخطيط للمدى البعيد والحلم المستقبلي ، يتحسنون ويتقدمون من لعبة لأخرى ويقودونها للفوز ، تماما ً كما الحال في الحياة الواقعية “.
حسب أقوال المرّكز إبراهيم طلياس ، هذه الأدوات يمكن أن تساعد أبناء الشبيبة ويمكن أن يستخدموها في حياتهم المستقبلية بالتطوير والتفكير ـ والإدراك أن اتخاذ القرارات في الحياة في أيديهم وغير متعلق بالحظ. بواسطة هذه البطولة بلعبة الشطرنج خُلقت البوابة الأولى للمحادثة والتواصل بين الشبان من الوسطين اليهودي والعربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار