بسام بيرومي بين الشبابيك والجسورة

أصدر المغني بسام بيرومي من عكا أغنية جديدة بعنوان «شبابيك وجسورة» من كلماته وألحانه وتوزيعه الموسيقي، تتحدث عن رسام يحب الرسم بالأبيض والأسود، وذلك يسبب فراقه من حبيبته. ويقول بسام عن موضوع الأغنية:" هذا الرسام يعشق الرسم بالأبيض والأسود بعكس حبيبته التي تطلب منه الرسم بالألوان، في معنى مجازي لموضوع التفاهم بين الأحبة فهو يرفض أن يتغير وهي ترفض التنازل، فيؤدي ذلك إلى الفراق، خاصة أنها تشعر أنه لا يوجد لها كيان مستقل، فهو يفسر لها أنه كان واضحًا معها منذ البداية ولا يمكنه تغيير نفسه لأجلها»
عكانت: أغنيتك السابقة «ارجعيلي» تناولت بها موضوعًا شخصيًّا، هل الأغنية هذه أيضًا كتبتها بعد أن عشت حالة خاصة؟
بسام:معظم أغنياتي تكون نابعة من حالة عشتها، وأحيانا تكون هناك مواضيع ليست من واقعي، ولكن عمومًا معظمها تتحدث عن تجاربي.
عكانت: أنت مغني فريق الروك «خلص» لماذا لم تصدر الأغنية بإطار الفريق؟
بسام:لأن أسلوب الأغنية لا يتماشى مع أسلوب أغاني "خلص"، خاصة أنها أغاني شخصية جدًّا، وذلك لا يتضارب مع مصلحة الفريق، وأعمل منذ فترة على إصدار ألبوم لأغنياتي، ولكن كما تعلم إصدار ألبوم بحاجة لميزانية كبيرة، فاصدر كل فترة أغنية و"شبابيك وجسورة" جوها ملائم لفترة الشتاء، فأصدرتها. وحتى الآن أصدرت 4 أغاني هي «ارجعيلي»، "مين راح يتذكر" و "المسافر" التي تم تصوير كليب لها، وهي نسخة جديدة لأغنية جلال أيوب وفرقة «اسم مؤقت» التي تربيت عليها وعلى أغاني فرقة "الشاطئ" الحيفاوية.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار