طلاب الشبكة الخضراء في مدرسة الأمل عكا – يسعون لتوفير بيئة نقية

 

قام طلاب الصفوف الرابعة والخامسة والسادسة من مدرسة الأمل في عكا بيوم تتويجي للحفاظ على البيئة ضمن برنامج الاستدامة التربوي ، بقيادة المجموعة الطلابية للشبكة الخضراء في المدرسة ، وذلك في نهاية الأسبوع الحالي.

وفي افتتاحية هذا اليوم قال مدير المدرسة الأستاذ عبدالله زيدان : "نحن كمدرسة نشجع ونربي على الحفاظ على البيئة بجميع مركباتها : الماء ، الهواء والمحيط البيئي ، وفي هذه المرحلة العمرية نعمل على إكساب الطالب مصطلحات أساسية مثل "الاستدامة" و "الاستحداث" والتي تندرج تحت عنوان "الحفاظ على بيئة نقية وصحية" ، والتي تهدف في نهاية المطاف إلى توفير النتائج الفضلى للمجتمع المحلي والبيئة الطبيعية وكذلك للجنس البشري على المدى البعيد والقريب" .

من الجدير ذكره أن المجموعة الطلابية للشبكة الخضراء المدرسية بقيادة المعلمة رنا خليفة قامت على مدار سنة كاملة بفعاليات عديدة تهدف إلى توعية طلاب المدرسة لأهمية الحفاظ على البيئة من خلال فعاليات الاستحداث وتدوير المواد كخطوة أساسية في الطريق إلى الاستدامة الاجتماعية ، البشرية والبيئية.

وقد شملت فعاليات المجموعة الطلابية للشبكة الخضراء : وضع حاوية من الكرتون في كل صف لتجميع الورق ومن ثم جمعه في أكياس تابعة لشركة "أمنير" التي تقوم بدورها باستحداث هذه النفايات الورقية ، وكذلك تجميع البطاريات المستهلكة في حاوية خاصة ، ومن ثم مشاركة ذات المجموعة في يومين تتويجيين ، الأول : المشاركة في يوم تربوي للحفاظ على رقعة الشاطئ ، قام خلاله الطلاب بالتنقل بين محطات مختلفة تم التحضير لها مسبقــًا مثل : ألعاب تعارف ، رقعة الشاطئ العكي ، نحن ومخلفاتنا ، النفايات البلاستيكية على الشاطئ ، والثاني اليوم التتويجي المدرسي الذي نحن بصدده .

تجدر الإشارة هنا إلى أن طلاب الصفوف الرابعة قامت بمعالجة الحديقة المدرسية ، أما الصفوف الخامسة فقامت بإلصاق كسور السيراميك وتشكيل شعار المدرسة على أحد الحيطان والذي قامت بالتحضير له معلمة الفنون سلافة رنو ومعلمة الفنون هادية صياغة التي لم تأل جهدا في مد يد العون في عملية إلصاق السيراميك وإرشاد الطلاب في ذلك ، أما طلاب الصفوف السادسة فقاموا ببناء المقاعد المستحدثة من إطارات السيارات والقناني البلاستيكية الفارغة.

وفي حديث مع المربية رنا خليفة قالت : "التحضير لهذا اليوم لم يكن سهلا ولكنه ممتعــًا ، وشركاؤنا في العمل كانوا كثر والحمد لله وأنا أشكرهم جميعا : فشكرنا للسيد أدهم جمل نائب رئيس البلدية الذي وفر لنا الكثير من المواد ، وكذلك نقدم جزيل الشكر للجنة أولياء أمور الطلاب ونخص بالذكر السيدتين ريحانه أبو الخير ومُسايكه قنديل حيث كانتا خير مثال للمشاركة الحقيقية والفعالة ما بين الأهل والمدرسة ، إذ مدتا يد العون في عملية تجنيد مواد ومتبرعين من أجل إنجاح هذه الفعالية وإخراجها إلى حيز التنفيذ ، وكذلك المشاركة الفعالة لعضو اللجنة السيدة عبير بدران. وكذلك نشكر رجلي الصيانة السيد محمد سطيلي وموسى محمود والسيد مروان سطيلي حيث بذلوا مجهودًا كبيرًا لإنجاح هذه الفعالية ، وشكري كذلك للإدارة وللزملاء والزميلات من طاقم الهيئة التدريسية ، ولا ننسى أن نقدم شكرنا لطلابنا فلذات أكبادنا الذين أظهروا قدرًا كبيرًا من المسؤولية في هذا اليوم وعلى مدار عام دراسي متكامل . ونقدم شكرنا الجزيل لكل المتبرعين بمواد عينية : أبو دبوس ومحلات حدرج ومشاتل عبد اللطيف وآخرون".

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار