صدور كتاب… عكا – القصة والأسطورة

 

على شرف رئيس بلدية عكا السيد شمعون لتكري تم يوم الثلاثاء الماضي عرض كتاب جديد في مسرح عكا وفيه قصص شعبية وأساطير عن مدينة عكا . الكتاب " عكا – القصة والأسطورة " أصدر من قبل بلدية عكا ، وهو ثمرة مبادرة مستشار رئيس البلدية ، السيد يسرائيل بن عزرا . عملية جمع القصص وكتابتها تمت من قبل الصحفية ميريت كوشنير – سترومتساه ، من مواليد مدينة عكا .

قام على عرافة حفل عرض الكتاب الصحفي زهير بهلول واشترك فيه نائب رئيس البلدية أدهم جمال ، أبنا ءعائلة ضاهر العمر وحكم باشا ، معدو الكتاب بن عزرا ، كوشنير – سترومتساه ومرشد الرحلات عبدو متا وضيوف آخرين .

يتألف الكتاب من 120 صفحة بتجليدة صلبة ، ومُعد كنزهة في أرجاء المدينة الجديدة والبلدة القديمة وتمتد فيه قصصاً كثيرة : عن أعراس الشياطين وذكريات قصص حب ممنوعة ، عن المسجد المعلق الذي بُني على كنيس ، عن مكان الدفن الحقيقي للحاكم الأسطوري ضاهر العمر ، الذي قتل عندما عاد لأخذ زوجته الشابة ، عن أبناء النظام البهائي – الشاذلي وعن البوابة في أسفل السور ، والتي دُفنت خلفها 36 من زوجات الجزار بعد نوبة غيرة قاتله له .

القصص التي جُمعت وأعدت في هذا الكتاب هي فقط الطبقة العليا من بين مئات طبقات التاريخ العكي الرائع أ وتمثل نسيج تربوي وعرقي نادر وجوده في العالم .

قصة عن غني خسر زوجته في لعبة الشدة ، جندي يهودي حضر إلى عكا لمقابلة مرضعته المسلمة ، ثلاث صيادين لم ينجحوا بالهرب من مصيرهم وابنة سليمان الملك التي سُجنت في قلعة الذبابة في الميناء ، هي فقط مقتطفا ً من القصص التي أنجبتها عكا .

فالمدينة تعج بالقصص ، التي يندمج فيها الواقع والخيال . أحفاد وذرية ضاهره العمر وحكم باشا ، مخلوف الداوودي ، ما زالوا يعيشون حتى الآن في المدينة ويقصون قصصهم . إلى جانب هذه الشخصيات توجد شخصيات لم تكن ولم توجد قطعيا ً ، ولكن هذه الحقيقة لا تمنعها من أخذ جزءاً فعالاً في حياة المدين.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار