باقة الغربية تساند الفنان محمد بكري ضد حملة الملاحقة الظالمة

 

تحت شعار “لن نترك الحصان وحيدا” غصت قاعة المركز الجماهيري في باقة الغربية بالحضور في الامسية التي جرت مساء أمس الخميس تضامنا مع الفنان الفلسطيني محمد بكري ضد الملاحقة السياسية التي يتعرض لها في المحاكم الاسرائيلية في اعقاب تصويره واخراجه لفيلم “جنين جنين” الذي كشف من خلاله ووثّق بادوات فنيّة، واحدة من أفظع جرائم الاحتلال التي ارتكبها بحق أبناء شعبه الفلسطيني في مخيم جنين للاجئين في العام 2002.
افتتح الأمسية مدير فعاليات المركز الجماهيري محمود غنايم مرحبا بالحضور، ومشيدا بالفنان بكري ودوره البارز في اخراج وتمثيل أعماله الفنية الوطنية الملتزمة.
وألقى الناشط الاجتماعي والسياسي جميل ابو حسين ابو فدا كلمة تطرق من خلالها لحملة التحريض والملاحقة التي يتعرض لها بكري وشجب بشدة المحاكمة السياسية ومحاولة إخراس الرسالة الفنية المضيئة والتي تعتبر حق ديمقراطي مشروع ومن أساسيات الشعوب المتحضرة.
وفي كلمته أشاد مدير المركز الجماهيري في باقة الغربية حسني غنايم بالفنان محمد بكري مؤكدا أن باقة الغربية تحبه جدا وتقف معه ضد محاكمته.
وقدّم الفنان بكري مشاهد من مسرحية المتشائل لاقت استحسان الجمهور وفي نهاية العرض رد على أسئلة ومداخلات الحضور الذي أعرب بدوره عن مساندته ودعمه ضد الملاحقة وسياسة كمّ الأفواه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار