أسرى الجهاد يدعون للاستعداد لمعركة التمرد والانتفاضة الكبرى في السجون

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

دعت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، للاستعداد لمعركة التمرد على السجان، إيذاناً ببدء الانتفاضة الكبرى بمشاركة الأسرى من كافة القوى في سجون الاحتلال. وأكدت الهيئة القيادية في بيان صحفي، أن كل السجون تنتفض على السجان ولأول مرة متحدةً كلها، و”منتصرةً بإذن الله الانتصار الكبير”، مشددة على أن “الانتفاضة الثالثة قد بدأت شرارتها في السجون”.

وبينت أن السجان لا يزال مصابًا بالفزع من كابوس تحرر الأسرى الستة ذاتيًا عبر نفق الحريةً في سجن جلبوع، وقد داهمنا الأسبوع الماضي بقرار جديد يمس النظام الحياتي داخل الأسْر، وسبقه العديد من الإجراءات التي تزيد الخناق على الأسرى. وقالت الهيئة:” اتحدنا كلنا برفض هذا الإجراء وبدأنا انتفاضتنا الكبرى ضد السجان، أبناء فتح إلى جانب حماس إلى جانب الجهاد الإسلامي إلى جانب اليسار، بخطاب واحد وبتحرك واحد وبقيادة واحدة تحت مسمى لجنة الطوارئ الوطنية العليا.”

وتابعت:”كلنا متحدون بالرفض، متحدون بالتمرد، متحدون بإرادة المقاومة، وهذه المواجهة التي ابتدأت رنين الشعارات، وضجيج الرسائل أو الالتفات إلى دعاة التحزب وأنصار الانقسام، ستتواصل ونحن من موقعنا هذا نخبركم ونخبر العالم من خلالكم أنه إن لم يتراجع السجان عن عدوانه الجديد (ولا يبدو عليه التراجع للآن)، فانتظروا شهر رمضان المواجهة الكبرى.”

ودعت الهيئة شعبنا للتمرد على السجان، قائلةً :”أعدوا لذلك القوة ورباط الخيل، فعدونا واحد هو سبب أسرنا وخوفكم، ومصدر أذيتنا وفقركم، وجلادنا هو قاتل أبناءكم، وهو من يصادر أعمارنا وأحلامكم، ويحاصر أجسادنا وسماءكم، سجاننا واحد وأمام السجان هناك قانون واحد… قانون الرفض والممانعة والمقاومة.”

المصدر / فلسطين أون لاين

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار