بعد منع الشيخ رائد صلاح من مغادرة البلاد لجنة المتابعة تدين القرار

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
الشيخ رائد صلاح
عممت لجنة المتابعة العليا، بيانا على وسائل الاعلام، وصلت لموقع عكانت نسخة عنه، تدين فيه قرار وزيرة الداخلية أييليت شكيد منع الشيخ رائد صلاح من مغادرة البلاد.


وجاء في بيان المتابعة: “تدين لجنة المتابعة العليا قرار أييليت شكيد وزيرة الداخلية في حكومة بينيت وشركاءه، اليوم الاثنين، منع الشيخ رائد صلاح من مغادرة البلاد، وبإيعاز من أجهزة المخابرات الإسرائيلية. وأكد رئيس المتابعة محمد بركة، أن هذا قرار عنصري شرس يشكل استمرارا للملاحقات السياسية التي يتعرض لها الشيخ صلاح منذ سنوات، والذي خرج من السجن الجائر قبل نحو شهرين، والتي يتعرض لها مجمل العمل السياسي لجماهيرنا الامر الذي وجد تعبيره في اخراج الحركة الاسلامية خارج القانون في العام 2015”.
وأضاف البيان: “حسب ما ورد، فإن المخابرات الإسرائيلية تزعم أن قرار منع الشيخ صلاح من مغادرة البلاد، تأتي للحد من نشاطه لاستئناف نشاط الحركة الإسلامية (الشمالية)، التي تم حظرها على يد وزير الحرب الإسرائيلي يوم 17 تشرين الثاني من العام 2015”.
وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة: “إن هذا القرار استمرارا للملاحقات السياسية للشيخ صلاح، وهو يندرج في مساعي هذه الحكومة كالحكومات التي سبقتها، الى تقويض حقنا بالعمل والنشاط السياسي، ومحاولة بائسة لسحب شرعية كفاحنا، على أساس عدم اعترافهم بوجودنا في وطننا، كأصحاب وطن”.
وشدد بركة على أن “هذا القرار وإن كان موجه لشخص الشيخ رائد صلاح، إلا أنه موجه ضد جماهيرنا، وشرعية وجودها وحقوقها، ونحن كما نحن دائما نقف الى جانب الشيخ صلاح وكل من يواجه الاضطهاد والظلم، من هذه المؤسسة العنصرية الحاكمة”. إلى هنا نص البيان.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار