بطيرم ترصد 49 حادث وفاة لأطفال جراء الدهس خلال السنوات الأخيرة 31 منهم من الأطفال البدو

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

مؤسسة بطيرم ترصد 49 حادث وفاة لأطفال جراء الدهس خلال السنوات الأخيرة 31 منهم من الأطفال البدو‎‎

منذ بداية العام الحالي فقدنا 3 أطفال بسبب حوادث دهس كارثية وقعت لهم قرب المنزل جميعهم من المجتمع البدوي

 

جاء في بيان صادر عن مؤسسة بطيرم ما يلي:”تستمر حالات الدهس في حصد أرواح الأطفال، حيث توفي قبل قليل طفلا من منطقة رهط في النقب بلغ من العمر عامان جراء تعرضه للدهس. وبحسب ما جاء في وسائل الاعلام ان الطفل المرحوم تعرض للدهس من قبل سيارة تم على أثرها نقله الى المستشفى وتنضم هذه المأساة الى مأساة إضافية أخرى وقعت قبل 3 أيام في منطقة النقب حيث تعرض طفلا آخر من احدى التجمعات السكانية هناك (5 سنوات) للدهس مما أدى الى اصابته وتم الإعلان عن وفاته لاحقا في المستشفى.

وتشير معطيات مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد انه منذ العام 2017 حتى يومنا هذا توفي 49 طفلا في البلاد جراء تعرضهم للدهس وان 31 من بين الأطفال الضحايا كانوا من أبناء المجتمع البدوي في النقب.

منذ بداية العام الحالي تم رصد 3 حالات دهس لأطفال في البيئة المحيطة بالسيارة وجميعهم من المجتمع البدوي وان حادثة اليوم تعتبر الثانية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وعقبت المديرة العامة بمؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد اورلي سيلفينجر على هذه الفاجعة وقالت:” منذ بداية العام الحالي فقدنا 3 أطفال بسبب حوادث كارثية وقعت لهم قرب المنزل جميعهم من المجتمع البدوي. ان حوادث الدهس التي تحدث في البيئة المحيطة بالسيارة تحدث بشكل بارز في المجتمع البدوي في النقب، بسبب أمور عدة واهمها البنى التحتية غير الآمنة هناك. الأولاد والأطفال الصغار الذين يلعبون في المساحة المحيطة بالسيارة لا يمكن رؤيتهم من خلال مرآة السيارة، لذا من المحتمل اصابتهم اثناء سير السيارة الى الخلف. ان مؤسسة بطير ملامان الأولاد بالتعاون مع جهات حكومية أخرى ومؤسسات عدة من المجتمع المدني تعمل بجهود عديدة من أجل رفع الوعي وتعميم إرشادات الأمان والسلامة في المجتمع البدوي، ومع هذا فان الأولاد البدو في النقب يعتبرون ذات احتمال أكبر بكثير للوفاة جراء الدهس مقارنة مع سائر الأولاد في إسرائيل. نحن نُناشد الدولة بتحمل مسؤوليتها وتخصيص الميزانيات المطلوبة لتعزيز أمان الأولاد في المجتمع البدوي من أجل انقاذ أرواح الأولاد”. “، الى هنا نصّ البيان.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار