تأملات في الحكمة… ترجمها عن الانجليزية: الدكتور منير توما

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

تأملات في الحكمة

ترجمها عن الانجليزية : الدكتور منير توما

كفرياسيف

منذ بدء تَطُّور الأرض

كانت الحكمة موجودة

كحماية للحياة الداخلية ،

ومرشدة مستمرة ، ثابتة

لإيوائنا خلال الظلام

في حين تُشَجِّع نموّها

الحكمة تزوِّدنا بالقوة

ونحن نمشي خلال العصور

في اتجاه الكمال .

طوال الآف السنين ،

كُنّا قد ضللنا وفصلنا انفسنا منها

بخوفٍ وجهل ،

هكذا ، العنف والغضب دخل قلوبنا .

عندما عكست الأرض ظلمة الإنسان ،

جاء فيضان لتنظيف الأرض ،

كانت الحكمة موجودة وانقذتنا

بتوجيه فلك مليء بالمخلوقات

للأمان والسلامة بمساعدة رجل واحد صالح .

عندما سقط الناس والأمم

من النعمة خلال طرقهم الشريرة واختياراتهم المُضَلِّة ،

الحكمة عرفت هذا الإنسان

وجلبت هذا الفعل أمام المحبوب

إنّها حفظته قويًا

من خلال العمل ،

تكريمًا لرحمة أبنائه .

الحكمة انقذته عندما كان أولئك المنفصلين

عن طرق الحب يهلكون ؛

لقد هرب من الجحيم الذي

نزل على عددٍ من الأمكنة .

أيتها الأُمم ، إنَّ ذلك

دليلٌ على شرٍّ يبقى

بمثابة تذكير لكل الأجيال ،

وهو بمثابة جرس إنذار لكل روح .

لأنّنا نمرّر الحكمة من خلالنا غالبًا

ما نُمنَع من رؤية ما هو جيّد ؛ كل هذا

هو تذكيرٌ بجهلنا ، غبائنا ،

والعواقب الوخيمة لعدم سماع

صوت الحكمة .

الحكمة تنقذ من الضائقة

أولئك الذين يخدمونها

في الخُطّة العُظمى

عندما يكون الجميع الآمنون

والساكنون ، الذين ينصتون الى الصمت ،

الذين يهربون من الطرق الخاطئة ،

فإنّ الحكمة ترشدهم الى الطرق المستقيمة ؛

إنّها توقظهم الى عالم الحب

هنا على الأرض ، وهم يأتون

الى تفاهم روحي ؛

إنهم يتعلمون كيف يتبعون هدفهم

وهم مُبارَكون كثيرًا .

عندما يقمعهم الآخرون ،

فإنهم يكونون متواضعين ، ويشاركون

ثرواتهم بسرور ، وعدالة وإنصاف .

إنّها تحميهم من الخوف

عندما يواجهون طرقًا خادعة

وتحفظهم آمنين

عندما يقترب الخطر ، في كل ما يعملون .

إنها تساعدهم كي ينجحوا ،

لذلك قد يتعرفون على

أنّ ارشاد الحكمة

هو قوي بما لا يُقاس .

ولخلاف أولئك الذين ابتعدوا عن طرقها

ولم يفهموا ،

فإنّ الحكمة سوف تجتذب اولئك الذين يحبونها

الى أعلى تجاه التنوّع اللامحدود

وجمال الحب ،

الى الحب والنور الداخلي

لنفسهم ولروحهم .

الحكمة تعرف تقييدات العيش

في عالم الازدواجية والثنائية هذا ؛

النقيض من الأضداد ؛

مع ذلك فعندما نصبح مستيقظين كليًا ،

مستنيرين بإشعاعها ،

فإنّ وحدانية كل الوجود تتألق .

طوبى لأولئك التي تكشف لهم تألّقها

داخل كل قلبٍ

حيث تصنع بيتها .

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار