تأهب إسرائيلي بعد الإعلان عن مقتل الضابطين الإيرانيين في سوريا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

جيفارا الحسيني – عكا للشؤون الاسرائيلية

رفع الجيش الإسرائيلي، حالة التأهب في منظومة “القبة الحديدية” على الحدود الشمالية للبلاد، بعد مقتل ضابطين من الحرس الثوري الإيراني في هجوم منسوب لإسرائيل استهدف محيط دمشق، وفقًا لما أورده موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبري.

وقال الموقع العبري: إن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية رفعت حالة تأهب تحسبًا لإطلاق صواريخ من سوريا، بعد تهديد إيران بالثأر لمقتل ضابطين بالعاصمة السورية صباح الإثنين، دون مزيد من التفاصيل.

وتوعد الحرس الثوري بأن تدفع إسرائيل ثمن هذه الجريمة”، فيما قال مسؤول إسرائيلي: إن كلا الضابطين كانا يعملان بمشروع الصواريخ الدقيقة لإيران وحزب الله.

وفي وقت سابق من مساء الثلاثاء، قال الحرس الثوري الإيراني إن اثنين من عناصره “من المدافعين عن المراقد المقدسة” قتلا في قصف صاروخي إسرائيلي على ريف دمشق.

وأضاف أن القتيلين هما العقيد حرس إحسان كربلائي بور والعقيد حرس مرتضى سعيد نجاد، على ما نقلت وكالة أنباء “فارس”.

ومن وقت لآخر، تشن إسرائيل هجمات جوية على مواقع للنظام وأخرى تابعة للقوات الإيرانية في محافظات سورية مختلفة.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار