مقتل سند سالم الهربد من رهط بنيران وحدة المستعربين فجر اليوم

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

لقي الشاب سند سالم الهربد (27 عاما) مصرعه، فجر اليوم (الثلاثاء)، برصاص أفراد وحدة “المستعربين” التابعة لشرطة حرس الحدود الإسرائيلية في مدينة رهط. والقتيل والد لأربعة أطفال.

وتدعي الشرطة أنّ أفرادها تعرضوا لإطلاق نار عليهم أثناء حملة تفتيش عن أسلحة. وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها صباح اليوم أن عناصرها تعرضوا للخطر بعد فتح النار عليهم.

وجاء في البيان: “خلال نشاط مقاتلي وحدة المستعربين في رهط بهدف اعتقال شابين مشتبه بهما، تم فتح النار تجاه القوات، التي ردت باطلاق النار وقامت بتحييد المشتبه به المسلّح الذي شكل خطرا على رجال الشرطة، والذي تم نقله لتلقي العلاج، فيما أعلن طاقم نجمة داؤود الحمراء عن وفاته”.

وتابع بيان الشرطة أنه لم يتم تسجيل إصابات في صفوف رجال الشرطة. وادعت الشرطة أنها عثرت على مسدس وذخيرة، كما نشرت صورة قالت إنه “مسدس كان يحمله القتيل”. وقال معارف للشاب إنه يعمل في نقل العمال، وإنه خرج لنقل عمال إلى مكان عملهم.

واستنكر رئيس بلدية رهط، فايز أبوصهيبان، جريمة قتل المواطن، وقال إنّ “الغاية لا تبرّر الوسيلة”. وأشار مواطنون أنّ المواطن أصيب بعيار ناري مباشر في الرأس.

وأفاد الناطق بلسان الشرطة أنّه: “خلال نشاط للشرطة في رهط لوحدة المستعربين بهدف اعتقال مشتبهين، أطلق رصاص حي باتجاه أفراد الشرطة، الذي ردّوا بإطلاق النار وأصابوا شابًا هناك، وتمّ ضبط المسدس ومشط الذخيرة التابع للمشتبه، وأحيل المصاب للعلاج في المستشفى وهناك تمّ إقرار وفاته” بحسب البيان.

ودانت حركة كرامة ومساواة بشدة إطلاق وحدة المستعربين النار الحي أثناء مداهمتها منازل المواطنين في مدينة رهط والتي تسببت في مصرع أحد أبناء المدينة . وتحمل الشرطة المسؤولية عن حياة أهلنا ، داعيةً الى الكف عن الكيل بمكيالين تجاه المواطنين العرب الذين يتم التعامل معهم كأجسام معادية ، واليهود الذين يجري التفتيش عندهم من خلال إبراز أمر تفتيش وبطرق مغايرة تماماً.

وتحذر كرامة ومساواة من توغل الشرطة والأجهزة البوليصية المختلفة في مواصلة تحويل مدننا وقرانا الى حقول تجارب لأفرادها الذين يلجأون للقتل تحت شعار جمع السلاح”. وتابعت: “وناشدت الأهل الى توخي الحيطة والحذر حفاظاً على أرواح أبنائهم. هذا ودعت القيادات العربية الى اتخاذ موقفٍ حاسم إزاء ممارسات الشرطة والأجهزة المختلفة التي تواصل ايقاع الرعب في قلوب أطفالنا أثناء مداهماتها الهمجية ومرافقتها لٱلات الهدم”.

 

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
هشام عبد الرءوف
هشام عبد الرءوف
2 شهور

يجب ان يقال سقط شهيدا او ارتقى شهيدا ولايقال لقى مصرعه على ايدى هؤلاء المجرمين. الرحمة له ونحتسبه فى الجنة منذ لحظة استشهاده مع باقى شهداء فلسطين التى لاتتوقف عن انجاب الابطال انشاءالله وان يكونوا حالا يستمتعون بمشهد الصهاينة وهم يعذبون فى قبورهم بعد ان استحالت حفرا من حفر النار .

جديد الأخبار