رحمة رياض همزة وصل بين العراق ولبنان

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
لم يكن صعباً على النجمة العراقية رحمة رياض الغناء باللهجة اللبنانية في جديدها “ساعة رمل”، فاللبناني يعتبر رحمة وكأنّها لبنانية لعدّة عوامل منها أنّها انتقلت لفترة طويلة إلى العيش في لبنان وحيث هي مقيمة حالياً، أمّا العراقي فهو يطلق عليها لقب فخر العراق.
عكس هذا الخليط الذي كوّنته رحمة في شخضيتها وهويتها كفنانة قوّة للمرأة العربية وخاصة للمرأة العراقية، فتحمل رحمة في صميمها قصة هذه المرأة من تاريخ وعمق ومعاناة وتحدّي وعقم الفرص وترفعها إلى أعلى المستويات من فن ورقي وذكاء  وانتشار ونجاح لامع.
من ناحية أخرى، هذه المرأة الجريئة التي لا تخاف أن تعبّر عن حبها الصادق وبكل تواضع تقول “أنا حرف ناقص من دونك صعبي يكتمل…” من كلمات علي المولى المبدع الذي يترجم ما لا تقوى القلوب من تعبيره، ومن أجمل ما غنّته رحمة على ألحان محمود عيد العذبة ووقع التوزيع الغني لإليا ناستا.
فقام المخرج رامي نبها بإبراز رحمة المرأة الجميلة والقوية التي تحمل ما لا ينتهي من حكايات وحب وعصرية، فمزج عوالم رحمة في تحف فنية غنيّة بالألوان والذكريات والسورياليه… مستخدماً طريقة تصوير جديدة وملفتة كما حرص على وضع رحمة في كل مشهد بالقرب من شيء يدل على زمان ومكان أو حالة قد مرّت بها عروس لم تحسن أن تفرح حتى فرّقها القدرعن الحبيب تاركها تتخبط.
تصدّر فيديو كليب “ساعة رمل” مواقع التواصل الاجتماعي وقائم التريندينع على يوتيوب في عدة بلدان بدءاً من العراق إلى لبنان لتكون رحمة همزة وصل تجمع محبيها من جميع أرجاء العالم العربي تحت أعمال فنية صائبة.

لمشاهدة “ساعة رمل” على يوتبوب: https://www.youtube.com/watch?

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار