علماء يتوصلون لحبوب منع حمل للرجال

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

أعلن فريق من العلماء يوم الأربعاء 23 مارس/ آذار أنهم طوروا حبوب منع حمل للذكور فعالة بنسبة 99%، وذلك في تجربة على الفئران دون التسبب في أي آثار جانبية ظاهرة.

وذكرت صحيفة لوفيغارو Le Figaro التي أوردت الخبر، أن الباحثين يعتقدون أن بالإمكان إجراء تجارب سريرية لهذه الحبوب على البشر في النصف الثاني من عام 2022.

خطوة مهمة بالنسبة لوسائل منع الحمل الذكورية

وتمثل الدراسة خطوة مهمة بالنسبة لوسائل منع الحمل الذكورية، والتي لا تزال هامشية للغاية بين الأزواج. وقال محمد عبد الله النعمان، وهو طالب ماجستير في جامعة مينيسوتا الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية، إن البحث عن حبوب منع الحمل للرجال يعود إلى ستينيات القرن الماضي.

وقال النعمات وهو أحد من سيقدمون ورقة في المؤتمر المرتقب “تظهر العديد من الدراسات أن الرجال مهتمون بمشاركة المسؤولية فيما يتعلق بوسائل منع الحمل بين الزوجين”.

وقالت الصحيفة إنه لا يوجد حتى الآن سوى حلان فعالان ومعترف بهما كوسيلة منع حمل لدى الرجال، فإما استخدام الواقي الذكري أو قطع القناة المنوية وهو ما يعتبر حلا دائما.

ويعتمد عمل حبوب منع الحمل الأنثوية على الهرمونات التي تعطل الدورة الشهرية، ويحاول الباحثون منذ فترة طويلة تطوير نظير للذكور باستخدام الطريقة نفسها والعمل على هرمون الذكورة، التستوستيرون.

آثار جانبية

لكن الحبوب التي يعتمد عملها على الهرمونات تسببت في آثار جانبية غير مرغوب فيها مثل زيادة الوزن ونوبات الاكتئاب وزيادة مستويات الكوليسترول، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ولتطوير حبوب غير هرمونية، استهدف محمد عبد الله النعمان، الذي يعمل في مختبر البروفيسور غوندا جورغ، بروتينًا اسمه مستقبل حمض الريتينويك ألفا  retinoic acid receptor alpha (RAR-alpha).

في جسم الإنسان يتحول فيتامين إيه A إلى العديد من العناصر بما في ذلك حمض الريتينويك الذي يلعب دورًا مهمًا في نمو الخلايا وتكوين الحيوانات المنوية وتطور الأجنة، ويحتاج حمض الريتينويك إلى مستقبلات “حمض الريتينويك ألفا” RAR-alpha للعمل. بالمقابل أظهرت التجارب أن الفئران المحرومة من الجين الذي يشفر هذا المستقبل عقيمة.

ومن أجل عمله، طور هذا المختبر مركبًا يمنع عمل مستقبل حمض الريتينويك ألفا، وقد استخدم الباحثون نموذجًا حاسوبيًا لتحديد أفضل بنية جزيئية ممكنة، كما تم تصميم مركب كيميائي يطلق عليه واي سي تي 529  YCT529، للتفاعل فقط مع مستقبل حمض الريتينويك ألفا، لكن ليس مع مستقبلين آخرين مجاورين هما مستقبل حمض الريتينويك بيتا RAR-beta ومستقبل حمض الريتينويك غاما RAR-gamma، للحد من الآثار الجانبية.

 

عقار يؤخذ عن طريق الفم

وتم إعطاء هذا العقار، الذي يؤخذ عن طريق الفم، لعدد من ذكور الفئران لمدة 4 أسابيع، مما أدى إلى انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية بشكل كبير، وكان فعالاً بنسبة 99% في منع الحمل، مع عدم ملاحظة أي آثار جانبية، وبعد 6 أسابيع من التوقف عن تناول واي سي تي 529 YCT529، تمكنت الفئران من التكاثر مرة أخرى.

ويقول الأستاذ غوندا جورغ إن فريق الباحثين يعمل لبدء التجارب السريرية لهذا العقار في النصف الثاني من عام 2022.

ويضيف جورغ “أعتقد أن الأمور ربما تتحرك بسرعة”، مقدرا أن يتم تسويق هذا العقار في غضون 5 سنوات.

المصدر : لوفيغارو
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
عال العال
عال العال
1 شهر

والله عال

جديد الأخبار