ضابط إسرائيلي: الجيش يرتكب جرائم حرب في الضفة

دنيا الوطن
أكد عاميرام ليفين، الضابط في جيش الاحتلال الإسرائيلي برتبة لواء في الاحتياط، ونائب رئيس (موساد) الأسبق، أن الجيش يرتكب جرائم حرب في الضفة الغربية، وأن سرائيل تمارس نظام فصل عنصري “أبارتهايد”.

وقال ليفين، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية: “بدأ الجيش الإسرائيلي بأن يكون شريكاً في ارتكاب جرائم حرب”، في إشارة إلى تزايد أعداد المستوطنين في الجيش وتحولهم إلى قادة ووزراء مركزيين في الحكومة الحالية.

وأضاف: “تجول في الخليل وسترى شوارع لا يمكن للعرب أن يتجولوا فيها، وهذا مؤلم وليس لطيفاً، لكن هذا هو الواقع. والأفضل مواجهة ذلك بأشد ما يمكن على تجاهله”.

وتابع ليفين أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يتواجد في الحكم مدة أطول مما ينبغي، معتبراً أنه “استغلت ضعفه مجموعة مجرمين من عصابات شبيبة التلال، الذين لا يعرفون ما هي الديمقراطية”.

وأشار إلى أن وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، ووزراء من حزبيهما، يشجعون على ارتكاب مجازر ضد الفلسطينيين.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار