وفاة ضابط الجيش المصري مدمر الحفار الإسرائيلي

غاز
صوره من الارشيف
توفي، مساء الخميس الماضي، الربان المصري، محمود سعد، من ضباط القوات البحرية المصرية، وأحد مدمري الحفار الإسرائيلي في أبيدجان، عاصمة كوت دي فوار، عام 1970.
وتعد عملية، تدمير الحفار الإسرائيلي، من أنجح العمليات المشتركة بين المخابرات العامة المصرية، والقوات البحرية، إذ منعت آنذاك إسرائيل من التنقيب عن النفط بواسطة الحفار.
واستأجرت إسرائيل، في حينها، حفاراً كندياً يقطره قطار هولندي، للبحث عن النفط في خليج السويس، أثناء احتلال شبه جزيرة سيناء.
وتحدث الربان، محمود سعد، في وقت سابق، عن تفاصيل العملية، أن الرئيس المصري الأسبق، جمال عبد الناصر، تواصل مع كندا، بطرق دبلوماسية لوقف تلك العملية، لكنها لم تتجاوب مع الطلب المصري، ومن ثم أمر عبد الناصر بتدمير الحفار.
وأضاف أنه عند وصول القوات المكلفة لمدينة داكار عاصمة السنغال، مكان وجود الحفار، رفض السفير المصري هناك إجراء العملية، حيث أنه لم تصل إليه تعليمات بذلك، مختتما: تم تفجير الحفار بأربعة ألغام بشكل بطولي في أبيدجان بعيدا عن مصر.

 

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار