سائق الشاحنة الذي دهس أيمن قزل وآخرين في عكا غير مؤهل للمثول أمام القضاء


* مركزية حيفا تقرر: سائق الشاحنة الذي دهس أيمن قزل وآخرين غير مؤهل للمثول أمام القضاء
* السائق قام بحادث دهس متعمد العام الماضي وقال بأن ما فعله جاء انتقامًا من الشرطة وجهاز الأمن العام على مقتل ابنه!

قررت المحكمة المركزية في حيفا، هذا الأسبوع، أن غابي حين سائق الشاحنة الذي قاد شاحنته قرب محطة القطار المركزية في عكا، ودهس الجندي أيمن قزل من المغار والبالغ من العمر 20 عامًا، وميخال زوهر جندية أخرى من جيلون، والبالغة من العمر 20 عامًا، حيث توفيا جراء الدهس، كما أصيب آخرون في الحادث المتعمد، غير مؤهل للمثول أمام القضاء.
يذكر أن غباي حين من سكان مدينة عكا، ويبلغ من العمر 30 عامًا، قد حاول الفرار من مكان الحادث، بعد اصطدامه بالمحطة، إلا أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض عليه، وقد تسبب الحادث بأضرار جسيمة للممتلكات العامة والخاصة على حد سواء، وقالت الشرطة حينها إن السائق ادعى خلال التحقيق معه بأنه قام بفعلته هذه كعمل انتقامي من جهاز الأمن العام، والشرطة الإسرائيلية التي قتلت ابنه على حد تعبيره.
هذا وقد قررت المحكمة بموجب شهادة طبيبين مختصين من مستشفى شاعر منشيه إرسال المتهم إلى مستشفى الأمراض النفسية، وذلك بعد أن قدما شهادتهما والتي تقول إن المتهم يعاني من اضطرابات نفسية، وهذا لا يؤهله للمثول أمام القضاء للمحاكمة.
هذا القرار من المحكمة المركزية في حيفا، أثار ردودًا مستاءة من عائلتي الجنديين اللذين لقيا مصرعهما في الحادثة، وطالبوا بإنزال العقاب على المتهم والذي قتل ابنيهما بدم بارد، دون أي وازع ضمير، خاصة وأنه خطط لارتكاب فعلته بأمر مبيت مع سبق الإصرار والترصد، طاعنين بصحة بلاغات الأطباء، لأن المتهم وقبيل المحاكمة قدم اعتذاره للعائلات عما ارتكبه من عمل.



guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار