بالڤيديو… تجار عكا يتذمرون من قلة الزائرين للمدينة .. والسؤال نتيجة للمظاهرات ام الطقس الماطر؟

 

 

 

 قام مراسل موقع عكانت في جولة تفقدية لمدينة عكا القديمة للوقوف عن كثب حول أوضاع التجار وفحص اذا كانت الحركة التجارية عادية ام ضئيلة نتيجة للمظاهرات الأخيرة في المدينة على خلفية حرب غزة ومحاولة مجموعة من العنصريون الدخول الى المدينة من أجل تأجيج الوضع وعلى رأسهم بن آري ومارزل.

وقد كانت الحركة التجارية كبيرة فلم يقاطع اليهود العرب في البلدة وحضروا وأكلو الحمص وتجولوا كالعادة ربما أقل من العادة نتيجة للأحوال الجوية وربما بعضهم نتيجة للمظاهرات، الشارع العكي وأصحاب الحوانيت تحدثوا مع مراسل موقع عكانت عن الوضع وكان هناك اختلاف بالآراء بين التجار حول الوضع التجاري في المدينة.

 ففي حديث لمراسل عكانت مع رئيس التجار في عكا القديمة السيد عنان حجازي قال: واضح ان الحركة التجارية اليوم السبت جدا ضئيلة وليست عادية كأي يوم سبت وهذا نتيجة للمظاهرات في الآونه الأخيره وهي تضر بأرزاق التجار في البلدة القديمة.

وفي حديث مع نائب رئيس التجار محمود عوده قال: ان الحركة التجارية عادية في السوق ربما هناك بعض الضعف نتيجة لحالة الطقس ولكنها جيده وعادية.

وقال عصام جلام صاحب كشك عصير طبيعي في شارع صلاح الدين: ان هذه المظاهرات تضر التجارة وأصحاب المحلات التجارية ولا تخدم الا أصحابها في مصالحم السياسية والحزبية وانا أدعو سكان المدينه الى عدم الانجرار وراء المحرضين.

عماد شلون صاحب حانوت كروكس في البلدة القديمة قال: يوم أمس الجمعة كان أفضل من اليوم وعلى ما يبدو ان الأحوال الجوية منعت عدد كبير من القدوم اليوم الى المدينة.

حلويات قشاش قال لمراسلنا ان الحركة ضعيفة بسبب دعوة اليهود لمهرجانتات في تل أبيب والجنوب من أجل تقوية التجاره لمن تضرروا في الجنوب نتيجة للحرب.

هاني أسدي صاحب محل تصوير قال: الحالة طبيعية والزائرين للمدينة بأعداد كبيرة ولا أرى اي تأثير للمظاهرات ولو أرادوا اليهود ان يقاطعوآ العرب لما كان الزائرون حضروا الى المدينة.

صالح عرابي صاحب محل ألعاب  في السوق قال على ما يبدو ان الطقس هو السبب بقلة الزائرين اليهود الى المدينة ولا يوجد اي ذنب للمظاهرات.

غازي عوده صاحب فرن قال: ان الحركة التجارية ضعيفة بسبب المظاهرات وبسبب أجرة مواقف السيارات فلا يعقل ان الزائر يدفع 20 ش.ج مقابل ساعة في عكا لكي يشتري أغراضه وحاجيات المنزل، فيجب الاعتراض على هذا الموقف الوحيد في البلدة القديمة وبالأجرة.

عيسى طنطوري صاحب مطعم الملعقة الذهبية قال: انني في أيام السبت أضع الطاولات خارج المطعم من أجل استقبال الزوار اليهود بالأخص في هذا اليوم فلا يوجد حركة زائرين فقد طلبت من بعض العمال عدم العمل اليم.

 سهيلة صاحبة مطعم أبو سهيل قالت: الحمدلله لقد كانت الحركة ضعيفة في الصباح بسبب الأمطار الا ان الحركة اشتدت ظهرا والأجواء رائعة وعادية .

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار