واللا: إسقاط مسيرة أخرى لحزب الله كانت متجهة نحو منصة “كاريش” اصابة شاب باطلاق نار واعتقال مشتبهين في ام الفحم مقال في فورين أفيرز: ماذا لو لجأ بوتين لاستخدام السلاح النووي؟ متنفَّس عبرَ القضبان (62)… حسن عبادي لابيد: لا أستبعد عقد لقاء مع أبو مازن عكا… مركز التدعيم الجماهيري يختتم مهرجان كرة القدم تجمعنا الرابع لعام 2022 سلطة المعابر… توقعات بمرور 100 الف مواطن لسيناء عكا تستعد لاستقبال عشرات الآلاف من الزائرين في عيد الاضحى المبارك استقالة 450 من عناصر الشرطة الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري اعتقال 4 مشتبهات بالاعتداء على شابة وسرقة أغراض من منزلها يوم دراسي بعنوان “نحو إرشاد إكلينيكي في إعداد المعلمين” في كليّة سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين تقديم لائحة اتّهام لشاب من شفاعمرو بمحاولة قتل فتى في الناصرة قبل شهرين نحتفل في بالاغان – באלגן عكا… اللاعب العكي وليد درويش يوقع لثلاثة مواسم في اتحاد أبناء سخنين عكا… بوابة البر قديما بجانب شاطئ العرب عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم

رَثاءُ مُناضِل…

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp


تشهد مدينتنا الحبيبة "عكا" هذه الأيام المًا وحزنًا على فراق بطلاً من أبطالها,له تاريخ مشرف وبطولات لا يجب أن ننساها على مر الزمان, بالرغم من نفيه من مسقط رأسه "عكا" قبل سنين عدة وابعاده عن أهله وأحبته الا أن "عكا" وأهلها الطيبين لم ولن ينسوه.

كنت وستبقى يا (فوزي النمر) دائماًرمزاً من رموز الصمود.

رحمه الله وأدخله فسيح جناته,آمين.
 

 

 

أمشِي في عَكا وَالدُّموعُ تملأ الجُدران..!

هَدَأ البَحر فجأة في أوْسَطِ شَهر نيسان..!

نسِيَ البَحر هَديرَهُ وَترَك السُّفن وَتعَبَّدَ الشُّطآن!!

تغيَّرَ لون السّور , انقطعَت الأنوار وَما انقطعَت ! إنما الناس في هَذيان,

غيمَة كبيرَة توَقفت فوقَ المَسجد , فَوق المَدينة , غيمَة سَوداء وَالأسود سَيّد الألوان,

وَعَلا صَوت الآذان.. عَلا وَعَلا صَوت الآذان..

وَبشّر بشَهادة مُناضِل لم نرَ مِثله في هذا الزّمان,

أسير مُحَرّر , نُفِيَ مِن بَلدِه وَمَسْقط رَأسِهِ , وَذاقَ اللوعَة وَالحِرمان,

رُويت عَنه القِصَص ,َ تألف عنه كتب , وَسَمعت به الدّول واستقبلته كالفرسان.

(فوزي النمر)… صاحِب البَسمة السّاحِرَة التي تُنسيك كل الأحزان,

(فوزي النمر) , الفوز وَالنصر مِن قديم الزمان,

النمر الثائِر كانَ دائِمًا أمامَ الاحتلال والاستيطان,

بإرادتِهِ تحرَّرَ , بعَزيمَتِهِ قادَ شباب بِاتِزان..

ناضَلَ وَقاوَمَ حَتى كَسَبَ أهَمَّ حُبّان!

حُبّ الله وَحُبّ الوَطن اللذان لا يُضاهَيان!!

بَكاكَ أهل وَطنك , أهل مَدينتك"عكا" , بَكتك النَّسْوان,

ذَرَفت الدّموع حَتى مِن الرَّضيع , مِن الجَنين , مِن المَوتى وَالأكفان!!

بَكاك "أبي" رَفيقك , بَكاك يا سَيّدي أغلى إنسان,

انهَمَرَت دُموعي تِبَعًا لهُ عَلى حَرقة قلبهِ مِن الأحزان…

إلى رَبّك رَجِعْتَ , رَبّكَ الرَّحيم , العَظيم , الغفور , الجبّار , الرَّحمان…

إلى جَنات الخُلد إنشاءَ الله,إلى الجَنان.

لمْ تُدفَن في مَدينتك "عكا" , لكنكَ دُفنتَ بحُضن سَيّد الأوْطان!

"فِلِسْطين" , "غزّة" مَعْشوقتكَ,وَحُبَّكَ عَلى مَرِّ الزّمان!!

يا بَطلاً جَمَعْتَ الأبْطالَ مِن حَوْلك وَأخَفْتُمْ العُدْوان,

وَمَشَيْتم عَلى دَرب شائِك لا يَمشيهِ سِوى الشُّجعان,

وَهَزَزْتم مَضاجِع كبيرَة وَتحَمَّلتم السِّجنَ وَالسَّجان,

وَرَضِيتم بِالغُربَة بَديلاً مِن تغيير الفِكر وَالمَبدأ مِن الأذهان,

وَتحمَّلتم عَذاب الفُراق وَلُؤم الزَّمان,

حَتى أصْبَحْتم مَنارَة نُضيء فِكرنا بِها , وَمِنها نَستمِّد قُوّة التَّمرّد وَالعِصْيان,

فَهنيئا لكَ وَلكل رِفاقك الذين عَلمّوا أبائنا وَيُعَلموننا الآن..

أن نَعيش بكرامَة , أن نُطالِب بحُقوقنا , أن نَتكلم , أن نَرى حَتى ما خَلف الظِّلال وَالقُضبان!

أن لا نَسكت عَن الذُّل , أن نُدلي بِرأينا صائِبًا أمْ خاطِئًا كان..

وَلكنَّ مَوت العَبد حَقٌ وَالحَقُّ لا يُهان!

وَالغُربة مَمَرٌّ لا يَستمِر طولَ الزّمان!!

أدعو الله أن يتغمَّدك برحمَتِهِ , وأن يُلهمَ جَميعَ أحبائِك مِن بَعدِك الصَّبر وَالسّلوان,

وَأن يَعود المُناضِلين وَالمُغتربين إلى الأوْطان,

مِن جَميع المُدن وَالبُلدان,

أدْعو أن يَعودوا لِيشتمّوا رائِحَة التُّراب , لِيُقبّلوا أرْضَهُم , لِيأخُذوا الأحْبابَ بِالأحْضان,

أدْعو أن يَرجِعَ يوسُف أخاكَ في النّضال لِمَسْجد"عَكا" , لِبَحرها , لأسوارِها , لِمينائِها وَالخان,

أدْعو أن لا أرَ دُموع أبي مَرَّة أخرى ! سِوى بالأفراح…

إن الغربَة صَعبَة , وَلكنَّ الأصْعَب هُو مَقابرَها التي تنتظِر الجُثمان !!

ف َ واللهِ مَقبرَة الوَطن أرْحَم بِكثير مِن عيشة بِلا أوطان!!!

 

 

 

أزهار (أبو الخير) شعبان.

 

 

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار