هآرتس: السلطة تدرس عودة التنسيق الأمني إذا ألغي الضمعكا: صوره لمدينة عكا من شاطئ ارجمان عام 1951 قبل بناء كاسر الامواج للميناء (تصوير روتنبرغ)ضبط مفرقعات والعاب نارية خطرة وإعتقال مشتبهيناعتقال أم وابنتها بشبهة الضلوع بجريمة قتل طفل (6 سنوات) في عرعرة النقب عام 2016لقاح كورونا المرتقب.. الدول الغنية أول من سيحصل عليه
http://akkanet.net/Adv.php?ID=85547

عكا: طلاب مدرسة اورط التكولوجية يبدعون في نشر الكلمة الطيبة في مدينتنا الحبيبة عكا

 

#عكانت

عكا: وصل الى موقع عكانت خبر من المدرسة التكنولوجية اورط في عكا خبر جاء فيه: أبدع طلاب مدرسة أورط التكنولوجية في نثر الكلمات الجميلة ونشرها بين الجميع من خلال البطاقات واللاصقات احتفاء بيوم الكلمة الطيبة.

عملت المدرسة خلال هذا اليوم المميز على التفعيل الايجابي للطلاب حيث نسّقت المربيات فعاليات تربوية خاصة لهذا اليوم. كما وزينت الكلمات الايجابية والمشجعة زوايا المدرسة أملا بالاقتداء بها دومًا.
انقسم طلابنا إلى عدة مجموعات رائعة منها مجموعة مشروع تواصل بين العوالم - "מחברים بين עולמות" التي جمعت بين طلابنا ومجموعة طلاب من مدرسة أورط ماروم اليهودية - מרום وذلك تحت اشراف مرشدة مجلس الطلاب المعلمة سماح شمالي. قامت المجموعة بجولة عكية شملت البلدة الجديدة والقديمة وتميّزوا في نشر المحبة من خلال الكلمة الطيبة.

كما وقاموا بلفتة مميزة لصاحب مطعم حمص سعيد السّيد سعيد أبو بكر، وقاموا باهدائه لافتة ايجابية جميلة من انتاجهم الخاص حيث قام بتعليقها على حائط المطعم بكل حب وترحيب.
انضمّت مجموعة أخرى إلى المُعلمة والمُربية وصال حسين وقاموا بتصوير فيديو رائع من تمثيل طلابنا وطلاب مدرسة أورط ماروم - מרום، يُحاكي العنف وأشكاله وتم طرح الحلول البديلة لتَفادي هذه الآفة المُخيفة بهدَف تعزيز قيمة التّسامح من خلال التّصرف والتّعامل السّليم.
كما وانضمّت مجموعة أخرى إلى أستاذ التربية البدنية معتز جمل الذي عمل على إقامة لعبة ودية بين طلابنا وطلاب مدرسة أورط للحث على الروح الرياضية الجميلة والايجابية وتعزيز قيمة التسامح.
بالاضافة إلى خروج مجموعات طلابية أخرى بمرافقة مركزة التربية الاجتماعية المعلمة سها رباعي، إلى زيارة مؤسسات المدينة، وروضاتها ومدارسها ولمنحهم بعضًا من المحبة والسلام والبطاقات المُعبرة وشمل ذلك المارّة.
كان يومًا مفعمًا بالروح الجميلة والطيبة..
على أمل الأفضل دائما"..













التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا